نسخة للطباعة أرسل الى صديق إضافة تعليق  

طير الحباري - 10/06/2008م - 8:15 م | مرات القراءة: 15215

الاستاذ نزار القطري اثناء المقابلة

نص المقابلة التلفزيونية التي جرت بتاريخ 8/6/2008م على قناة الكوثر الفضائية وكذلك الفيديو.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو

احمد نجف: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، وافضل الصلاة وازكى التسليم، على محمد وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين ومن تبعهم باحسان. قومي سلام، ثم الف تحية ممزوجة عطر المحبة والاخاء، انتم كرام الطبع منذ ان آلفتكم فوجدتكم فيض الصداقة والاخاء، قلبي اليكم دفتراً عنوانه حضراتكم روض النقاوة والولاء. نرحب بحضراتكم مشاهدينا الافاضل في حلقة متجددة معكم من: مع المشاهدين، وندعوكم لمتابعة هذه الحلقة، اتصلوا بنا عبر ارقام هواتفنا وكذلك تجولوا في موقعنا واطرحوا استفساراتكم واسئلتكم، وملاحظاتكم حول سائر برامج القناة وبالتحديد حول برنامج: مع المشاهدين، عبر موقعنا على شبكة الانترنيت الكوثر (www@alkawthartv.ir)، واكبتوا لبنا برسائلكم الالكترونية عبر العنوان التالي (info@alkawthartv.ir). كونوا معنا ندعوكم لمتابعة هذا اللقاء الخاص. حضراتي المشاهدين الافاضل ضيف حلقتنا لهذا اليوم سيكون الرادود الحسيني الشهير الاستاذ الحاج نزار القطري، لنتعرف عليه اكثر فأكثر وهو نار على علم لكن لا بأس بهذه البطاقة الشخصية.

بطاقة شخصية:

نزار القطريولد الرادود الحسيني نزار فضل الله القطري عام (1971م) في دولة قطر، حيث اكمل فيها دراسته العلمية وهو يتقن اربع لغات حية: العربية والفارسية والانجليزية والأردو... بدأ مشواره مع القرآن الكريم في سن الثامنة فيما حفظ 15 جزءاً منه، وكانت بدايته مع المنبر الحسيني مع بيتين حفظهما من والدته ثم اشتهر بقصيدة خيرة الله... دق ابواب الإعلام بمجالاته المختلفة منها تأسيس موقع للاطفال والمونتاج التلفزيوني ليتخذ الاخير مهنة له... سافر الى عدة من البلدان لتبليغ أهداف الثورة الحسينية وله عدة إصدارات لمع فيها نجمه، خاطب سائر شرائح المجتمع فيها بالأخص شريحة الاطفال...

احمد نجف: ضيف حلقتنا لهذا اليوم مباشرة سيكون معنا من الكويت عبر الاقمار الصناعية الرادود الحسيني الشهير الحاج نزار القطري، الحاج نزار السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، شكراً لهذا الحضور بدءاً نرحب بك في فضائية الكوثر ونود ان تقدم لنا كلمة لاصدقائنا المشاهدين ثم بعد ذلك نبدأ معك المشوار.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين، سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين. نتقدم بآيات التعازي الى مقام مولانا صاحب العصر والزمان ارواحنا له الفداء، بذكرى استشهاد امه فاطمة الزهراء (سلام الله عليها)، كما نتقدم بالتعازي الى المسلمين في مشارق الارض ومغاربها، اعزائي المشاهدين ان شاء الله اكون ضيف خفيف على قلوبكم وانا في استضافتكم.

احمد نجف: حياكم الله. اسمح لي ان اسأل الاستاذ نزار القطري بانه كيف كانت بدايتك مع الخدمة الحسينية وهل تتلمذت على يد احد من الرواديد وهل تأثرت بأحد معيّن أم لا.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: بداية المشوار كان تقريباً قبل ثمان وعشرين سنة، كنا في احدى حسينيات قطر فكنا نذهب الى الحسينية لاحياء الشعائر، ففي احدى الليالي (وكان عمري ثمان سنوات) اتذكر ان الرادود لم يحضر الى الحسينية فكنا ذاهبين الى هناك للطم فقط، فطلبت من بعض الاخوة اني استلم المايكروفون واقرأ كم بيت، ففي البداية لم يعطوني المايكروفون، قالوا انت صغير او ما تعرف تقرأ وكلام من هذا النوع، ولكن كنت مُصر وقلت لهم انا مُصر وانا اعرف، فلله الحمد اعطوني المايكروفون وكررت بيتين كنت احفظهما من امي حفظها الله، فرددت البيت يمكن اكثر من ستين او سبعين مرة، ومن نفس الليلة (لله الحمد) ذهبت الى البيت وحاولت ان اكتب قصائد ثانية او ابحث عن قصائد ثانية، ولله الحمد بدأت من تلك الليلة، ولكن قبل تلك الليلة هناك مرحلة يجب ان اتكلم عنها وهي مرحلة حفظ القرآن الكريم، فحفظ القرآن الكريم مهم جداً لأي شخص، وليس لاي رادود، لله الحمد انني افتخر بأنني بدات مشواري بحفظ وتلاوة القرآن الكريم، ولله الحمد حصلت على المركز الاول سبع مرات بين الاطفال الذين كانوا في سني في تلك الايام. ومن ناحية الاستاذ انت سألتني وهل تأثرت بشخص، ما كان هناك استاذ مباشر بيني وبينه، ولكن تأثرت كثيراً ببلبل الإمام الخميني الله يحفظه الرادود صادق آهنگران وهذا الرادود صراحة له فضل عظيم عليّ لاني في البداية كنت آخذ الالحان (الحان القصائد) من قصائده الفارسية وكنت اضعها على القصائد العربية واقرأها في الحسينيات، فله الفضل الاكبر (وليس الكبير) عليّ، لانه هو الذي دربني ولكن التقيت معه بعد ثمانية وعشرين سنة من الخدمة، التقيت معه في طهران قبل اربعة شهور.

احمد نجف: اسمح لي استاذ نزار القطري ان انوه لاصدقائنا المشاهدين بملاحظة ومعلومة، ان هناك كثيراً من الاسئلة وردتنا لحد هذه اللحظة ما تربو على المئة رسالة، وفي كل رسالة هناك ست اسئلة او سبعة اسئلة بالنتيجة خصصنا اللقاء لان ندون هذه الاسئلة على ثلاثة محاور، المحور الاول اسئلة شخصية، المحور الثاني اسئلة فنية، والمحور الثالث اسئلة مفهومية كي نصل الى ذروة اغتنامنا للوقت، اسمح لي ان اسأل والاسئلة كلها مستقاة من اسئلة اصدقائنا المشاهدين، اول قصيدة ما هي قصتك معها وهل لاقيت صعوبة في اداء اول قصيدة ام لا؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: اول قصيدة متكاملة كانت قصيدة انا مظلوم حسين، او خيرة الله من الخلق ابي، هذه القصيدة كقصيدة متكاملة، واما البيتين التي ذكرت قبل لحظات هي بيتين كنت احفظهما من والدتي. القصيدة المتكاملة هي خيرة الله من الخلق ابي، هذه القصيدة انا اقرأها في جميع المناسبات، وفي جميع الحسينيات بغض النظر بالرغم ان القصيدة تتكلم عن واقعة الطف، وهي في الحقيقة القصيدة على شكل مقتل الحسين (سلام الله عليه) ولكن رغم هذا نحن في قطر نختم المجلس بذكر الحسين، حتى لو هناك مجلس لاستشهاد او ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء، حتى لو هناك مجلس لذكرى استشهاد امير المؤمنين، ولكن نختم مجلسنا بالحسين (سلام الله عليه)، فهذه القصيدة انا اقرأها في جميع المناسبات، واختم المجلس بها، ولا نسميها قصيدة نسميها ختمة، لانها ختمة المجلس.

احمد نجف: من هم الشعراء الذين تتعامل معهم وما هي اسباب هذا التعامل بالاخص مع ثلة معينة من الشعراء كالشاعر الاستاذ مقداد الهمداني وهناك من يسأل من اخواننا المشاهدين لماذا لا يتم التعامل مع سائر الشعراء كأمثال الاستاذ جابر الكاظمي وغيرهم.

أثناء اللقاءالرادود الحسيني الحاج نزار القطري: قبل الاجابة على السؤال، انا لدي موقع في الانترنيت ولدي منتدى سميته ملتقى الشعراء، والباب مفتوح لأي شاعر، ولأي شخص ليس شرطاً ان يكون شاعراً، الباب مفتوح ويسجل في الملتقى سواءً يضع قصائد او يستفيد من القصائد الموجودة، اذا كان يريد ان يستفيد لا يحتاج الى تسجيل دخول ولا يحتاج الى تسجيل في الملتقى، الباب مفتوح لجميع الشعراء، انا لم احدد تعاملي مع اي شاعر، اي شاعر يضع قصيدة في الملتقى انا اخذ القصيدة واقرأها، على سبيل المثال انا قبل اسبوعين قرأت قصيدة في احدى الحسينيات في الكويت اخذتها من الانترنيت، ضلع الزهراء في سامراء، هذه القصيدة موجودة، ضلع الزهراء في سامراء كسيرة وتندب اتنادي، دشوف اشصار يالهادي في سامراء، اخذتها من موقعي من ملتقى الشعراء في الانترنيت.

احمد نجف: اذن نعتبر هذه دعوة من قبل الرادود الحسيني نزار القطري لكافة الشعراء الذين تلهج قريحتهم بمدح وثناء وتعريف فضائل اهل البيت باذن الله تبارك وتعالى، ستكون هناك اذن اواصر محببة. سؤال آخر، هل انت تنظم الشعر ام انت ذواق لهذا المعنى، وهل بعض قصائدك من انشادك الشعري أم لا؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: صراحة انا لدي قريحة شعرية ولكن لا اريد ان ادخل في هذا المجال، لو دخلت في هذا البحر احس انني اقصر في المجال الثاني، فأدع هذا المجال للشعراء ولا اريد ان اغوص في هذه الاعماق حتى لا يؤثر على بقية اعمالي، ولكن كتبت قصائد قليلة ليست كثيرة، حتى باللغة الفارسية كتبت.

احمد نجف: يا صاحي حاء حسين للحياة حياً، وسينه سلم يهدي الى الرشد، وياءه ياءة لليسر اجنحة تظل من بات للاحسان يستجدي، ونونه صاحي نور زاهر الق ضم الوجود به من ظل يستهدي، السلام على الحسين. محور حديثنا لهذا اليوم الحديث عن المجالس الحسينية وضيف حلقتنا الخاص لهذا اليوم، الرادود الحسيني الحاج الاستاذ نزار القطري معنا مباشرة من الكويت، ممكن ان تتصلوا بنا وان تشاركوا بآرائكم ملاحظاتكم مباشرة وهناك الكثير من الاسئلة دوناها كما قلنا على ثلاثة ابواب، ومازلنا في الباب الاول، والاسئلة الشخصية تقريباً. كيف توفق وانت في مهنة الاعلام، كيف توفق بين العمل وبين الخدمة الحسينية وارتقاء المنبر الحسيني والمشاركة في المجالات الاجتماعية والدينية الخاصة؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: لله الحمد انا موظف واعمل في مجال الاعلام ومنذ فترة طويلة، وقبل هذا كنت مسؤول وحدة الحاسب الآلي لمدة عشر سنوات في غرفة التجارة, اما الآن اتجهت الى مجال الاعلام، في الحقيقة صعب ان الانسان يوفق بين العمل وبين القراءة الحسينية بالذات مجال الاعلام لان اكثر دوامي في الليل، وكما تعلمون ان المجالس الحسينية الاكثر في الليل، فقليل من المجالس تكون الظهر او العصر، اغلب المجالس في الليل، في الحقيقة بالنسبة لي جداً صعب، وكثير من الاحيان لم اتمكن من المشاركة في مجالس الحسين بسبب العمل والوظيفة، اسأل الله ان شاء الله ان يغير الاحوال يمكن الدوام يصير في النهار اذا صار في النهار انا اكون بخدمتكم بالليل في اي مجالس حسينية.

احمد نجف: باذن الله تبارك وتعالى. اسئلة اخرى كثيرة، رأيك في الرواديد الذين سنعلن لك اسماؤهم، الملا باسم الكربلائي، الشيخ حسين الاكرف، جعفر الدرازي، مهدي سهوان، يحيى شداد، وابا بر الحلواجي.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: السؤال جداً صعب، ومن انا حتى اقول رأيي في هؤلاء، هؤلاء خدمة الحسين، من انا حتى اقول رأيي فيهم، انا اصغر من ان ابدي رأيي بهؤلاء العمالقة، انا اصغر من هذا، جزاهم الله خيراً انهم يحيون مناسبات ومجالس الحسين بافضل طريقة.

احمد نجف: شكراً جزيلاً. هذا النفس الحسيني وهذا النفس الولائي لاهل البيت (عليهم افضل الصلاة والسلام) بهذه الروح المتواضعة يدعونا ان نطول البرنامج يا ليت حقيقة نستطيع الى ذلك ما استطعنا اليه سبيلا، لكن على اي حال مالا يدرك كله لا يترك جله هناك كثير من الاسئلة الشخصية اسمح لي ان انتقل منها الى الاسئلة الفنية، وقبل ذلك ان استمع الى اصدقائنا المشاهدين، من المملكة العربية السعودية معنا الاخ حيدر، السلام عليكم اخ حيدر.

المتصل الاخ حيدر من السعودية: وعليكم السلام، عندي سؤال للاستاذ نزار وعندي طلب، سؤالي: ما هي اقرب قصيدة الى قلبه ويرددها دائماً، اما الطلب الثاني، حفل زفافي ان شاء الله قريب هل بامكانه ان يحيه.

احمد نجف: شكراً للاخ حيدر من المملكة العربية السعودية، وننتقل الى الامارات مع الاخت ام محمد، السلام عليكم.

المتصلة الاخت ام محمد من الامارات: ...

احمد نجف: للأسف انقطع الخط مع الاخت ام محمد. حول طلبات الاخ من السعودية ما هي ملاحظتكم استاذ نزار.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: القصيدة التي ارددها دائماً هي "خيمنا موجرة وعنك مشينه"، انا في الحقيقة افتخر بجميع القصائد التي قرأتها لله الحمد، توفقت فيها، لكن قصيدة خيمنا موجرة وعنك مشينه، هذه القصيدة لها مكانة خاصة في قلبي، واحياناً بيني وبين نفسي ارددها دائماً:

خيمنا موجرة وعنك مشينه    خوية وفرقتك تصعب علينه

احمد نجف: حدثنا عن اصداراتك، لحد الآن كم اصدار لديك، ان كان في مجال القراءة لاهل البيت وبيان فضائلهم (عليهم افضل الصلاة والسلام) او في مجال الانشاد الاسلامي الملتزم، هذا سؤالنا الاول. سؤالنا الثاني، ما هي اعمالك الجديدة، ماذا لديك في جعبتك في هذه الايام.

نزار القطريالرادود الحسيني الحاج نزار القطري: الاشرطة التي قدمتها كما تفضلت بعضهم لأهل البيت (سلام الله عليهم) والبعض الآخر قصائد عامة، كذلك اريد ان اوضح نقطة صغيرة، حتى القصائد العامة انا باعتقادي بانها تخص اهل البيت، لان اهل البيت (سلام الله عليهم) ليس فقط البكاء واللطم على الصدور وعلى الرأس، كذلك اهل البيت الاخلاق الحميدة والتربية الحسنة وكذلك العلم، الإمام جعفر الصادق (سلام الله عليه) كان في مجالسه يعطي دروس حتى في الفيزياء، فحتى باقي الاشرطة التي عملتها كشريط القطار السريع، او امرأة ورجل، قصائد تتكلم عن الطلاق والزواج وتخفيف المهور، هذه ايضاً كلها نستطيع القول انها تعاليم ديننا الحنيف ايضاً تخص اهل البيت، ليست بعيدة عن الدين. سألتني كم عدد الاشرطة او كم عدد الاصدارات، انا لا اتذكر يمكن خمس وعشرين او ثلاثين انا لا اتذكر ذلك، وايضاً سألتني عن الاصدارات القادمة، ان شاء الله هذا اليوم بعد ان اكمل معكم هذا اللقاء الذي انا في خدمتكم واشكركم جداً على هذا اللقاء، بعد ان اكمل معكم هذا اللقاء يجب ان اذهب الى الاستوديو ان شاء الله، هناك اصدار ثاني للاطفال على نفس شاكلة القطار السريع، قصائد للاطفال احبائي الاعزاء، وكذلك هناك فلم كارتوني ايضاً للاطفال نعلمهم قصة واقعة خيبر وكذلك بعض المعارك التي شارك فيها امير المؤمنين (سلم الله عليه)، ولكن على شكل فلم كارتون، وان شاء الله انا سأكون ممثل ولكن بشكل كارتوني، هذه مفاجئة، ان شاء الله سوف تشاهدونه قريباً.

احمد نجف: ولنا في هذا المجال كثير من الاسئلة والاستفسارات.

مقاطع للرادود الحسيني الحاج نزار القطري:

الله اكبر بعيوني جمرة اوبعيوني عبــرة

ديني تاثر لازم انصره اوسيفي اشهـره

قلبي تفطر لامي الزهره اوحيدر اذكره

يومي تاخر واترجه ثــــــاري

يا ساعة اظهر طال انتظــــاري

الله اكبر بضلوعي نــــــاري

 يا ساعة اظهر طال انتظـــــاري

احمد نجف: يظهر المولى وتعلو صرخة الحق المبين، ويعم القسط والعدل ويزهو كل حين، لدم زاك ينادي يا لثارات الحسين. نحييكم اجمل تحية من فضائية الكوثر، انتم معنا عبر لقاء: مع المشاهدين، وضيف حلقتنا لهذا اليوم الرادود الحسيني الاستاذ الحاج نزار القطري، مباشرة معنا عبر الاقمار الصناعية من الكويت. هناك اتصالات هاتفية كثيرة نستمع الى بعضها من الامارات معنا الاخت ام محمد، السلام عليكم.

المتصلة الاخت ام محمد من الامارات: عليكم السلام ورحمة الله، عظم الله اجوركم، لو سمحت حاج نزار، لو تحب ان تسمع لأحد من الرواديد من تحب ان تسمع وأي قصيدة تحب ان تسمعها؟ والسؤال الثاني هل تحب ان يكونوا اطفالك رواديد مثلك؟

احمد نجف: شكراً للاخت ام محمد من الامارات. ننتقل الى السعودية الى الاخت ام قاسم، السلام عليكم.

المتصلة الاخت ام قاسم من السعودية: وعليكم السلام، الاخ نزار القطري هل هو سعودي الجنسية ومن الاحساء بالذات كما يقول البعض ثم انتقل الى دولة اخرى، وهل في جعبته شيء جديد للاطفال، هذا ما اردت ان اسأل وشكراً لكم.

احمد نجف: شكراً لك الاخت ام قاسم من المملكة العربية السعودية، نستمع الى اجابة الحاج نزار، تفضل.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: بالنسبة الى الاخت من الامارات التي سألت من أي رادود استمع؟ انا في الحقيقة ما عندي هواية السماع واقولها للاسف، حتى قصائدي لا اسمعها، ما عندي هواية السماع، وهذا في الحقيقة خطأ جداً كبير، لان المفروض اني اسمع الى كثير من الرواديد واسمع الى كثير من الاناشيد حتى يصبح مخزون من القصائد والألحان لدي، ولكن للأسف ما عندي هواية السماع، فما اسمع لأي أحد حتى نفسي. هل الاولاد احب ان يصبحوا رواديد؟ طبعاً، هذه امنيتي، ان حسين ابني وعلي يصبحوا او ان يخدموا للحسين، واشير هنا الى نقطة صغيرة، الخدمة هنا ليست فقط القراءة، فالخدمة حتى الذي يسقي الناس بالحسينيات هذه تعتبر خدمة حسينية، انا اتمنى ان اولادي يكونوا خدمة للحسين (سلام الله عليه) سواءً بصب الماء او بقراءة القصيدة او بصعود المنبر والقاء خطبة، هذا من ناحية الاطفال. اما من ناحية الاخت التي اتصلت من السعودية انا لم اسمع السؤال الاول ولا الثاني.

احمد نجف: في الحقيقة الصوت كان لدينا غير واضح، ولكن اسمح لي ان استمر واسترسل في قراءة بعض الاسئلة، وربما من خلال الاسئلة الواصلة الينا، في الحقيقة هو يأتي في هذا الخضم. الطلبات كثيرة ان تقرأ لنا مباشرة على الهواء شيئاً فيما يخص مناسبة هذا اليوم، تفضلوا.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: هناك قصيدة اعتز فيها صراحة، قصيدة قصة وداع الاحباب، واتيت بها معي القصيدة وهي بخط شاعر اهل البيت مقداد الهمداني، هذه القصيدة جميلة جداً وبخط الشاعر نفسه، قصة وداع الاحباب يرويها مسمار الباب:

قصة وداع الأحبـاب    يرويها مسمار البــــاب

يروي بمسيل الدمعات    چم نايبة وچم مصــــاب

انا المسمار قلبي ما حمل   همي   الملائكة تنحني لمن تمر يمي

جانت تبوس الاعتاب    وتصلي باطهر محــــراب

جنت احسب لهة الركعات  ويشهد لي رب الاربــاب

هذه القصيدة لشاعر اهل البيت مقداد الهمداني، وقراتها في الكثير من المجالس في ذكرى استشهاد سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء (سلام الله عليها).

احمد نجف: (سلام الله عليها)، شكراً لهذا النفس الطيب نسأل من العلي القدير ان يوفقكم اكثر فأكثر لخدمة هذه الدوحة الطاهرة العلوية لدوحة اهل البيت (سلام الله عليهم اجمعين). الاستاذ نزار نستمر في طرح الاسئلة اذا تسمح حول اصداراتك الجديدة وانت اشرت الى هذا المعنى لكن أود ان استفسر كما استفسر ايضاً اصدقاءنا المشاهدون هل لديك اصدارات تنوي تأسيسها فيما يتعلق باللغة الانجليزية، اللغة الفارسية، اللغة التركية، وعن ولادة الزهراء الموعد قريب، هل لديك اصدارات جديدة في هذا المعنى ام لا؟

نزار القطريالرادود الحسيني الحاج نزار القطري: ان شاء الله، النية موجودة ان اعمل اصدارات باللغة التركية، من ناحية الاطفال انا تركت اللغة الانجليزية لابنتي، ابنتي تجيد اللغة الانجليزية اكثر مني في الحقيقة، ابني حسين وابنتي كوثر، اما علي صغير جداً عمره سنة ونصف السنة، ولكن ابنتي وابني حسين يصححون لغتي احياناً عندما اتكلم، فلغتهم اقوى مني بكثير، فأنا تركت اللغة الانجليزية بالذات للاطفال لحسين ولكوثر. ولكن بالنسبة للقصائد الحسينية اللطميات بلغات ثانية، الحسين (سلام الله عليه) ليس فقط للعرب وليس للعجم، وثورته ثورة عالمية فأنا برأيي يجب ان نقرأ القصائد الحسينية بجميع اللغات طالما انا اعرف اللغة العربية والفارسية والانجليزية والأردو، لم لا، والحمد لله نفذت ما كان بقلبي، استطعت قبل اربع سنوات ان اعمل قصيدة واحدة بأربع لغات، وهناك بعض القصائد متكاملة باللغة الانجليزية، والفارسية طبعاً انا كثير اقرأ باللغة الفارسية، وباللغة العربية اقرأ اكثر من الفارسية، ولكن النية الجديدة هي اللغة التركية، انا لا اجيد اللغة التركية ولكن تنفيذ هذه العملية صعبة جداً لان يجب ان يكون معي شخص يعرف اللغة التركية حتى لا اتلفظ الكلمات بطريقة خاطئة، او اني اترك هذا المجال لرواديد اتراك يعلمون اللغة التركية لا بأس.

احمد نجف: حقيقة هناك توجه خاص لك الاستاذ نزار القطري فيما يتعلق بشريحة الاطفال بالتحديد، انت مدير موقع اطفال الشيعة، انت اسست لكثير من الاعمال منها القطار السريع، فرح ومرح، وايضاً اشرت الى الاصدار الثاني في الجزء الثاني من القطار السريع، لماذا كل هذا التوجه الى الاطفال بالتحديد؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: في الحقيقة الاطفال هم رجال المستقبل وايضاً شريحة المجتمع الحالي الذين هم مظلومين، أرى ان الاطفال مظلومون، وهناك هجوم من تلفزيونات غربية ومن شركات غربية هجوم واسع جداً على عقول اطفالنا، دعني اضرب لك مثال، لماذا ابني يتعلق بـ (سبايدر مان) وغير ذلك، لماذا لا تكون عندنا شخصية خاصة فينا نحن كمسلمين لا اقول شيعة ولكن كمسلمين، ولهذا نحن اخترعنا شخصيتين فرح ومرح، بامكاننا ان نصنع من فرح ومرح مئات الحلقات التربوية والحلقات الجيدة، فرح ومرح هذه شخصيتان نحن اخترعناهما مع جهد بعض الاخوان هنا في الكويت، السبب كما قلت ان الاطفال هم الشريحة المظلومة في المجتمع، واذا لم نهتم بهم هذه الايام اتوقع في المستقبل يكون صعباً جداً ان نجرهم الى الاسلام او نجرهم الى التعاليم الاسلامية بسهولة، حالياً ممكن الامر سهل، ممكن بقصيدة واحدة او بفلم كارتون او افلام عن فرح ومرح ممكن ان نجر الاطفال.

احمد نجف: لكن في مقابلة سابقة ذكرتم انكم تحملت حجارة الكلام، بهذا التعبير، باعتبار ان هناك من يعتقد ان للرادود الحسيني قدسية خاصة ويجب ان يظهر بمظهر خاص.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: كلا، هذا الكلام غير صحيح، ما تقوله صحيح هذا الكلام حصل، ولكن انا أرد على من يقول بهذا الكلام، يا عزيزي لماذا انتم دائماً تطلبون ان الرادود يلبس السواد دائماً، هل هو الرادود ان يكون دائماً بثوب اسود وبشال اسود او بكحفية او تسمونها بعرقجين اسود؟ هل هذا هو شكل الرادود لا يا أخي، يقول الإمام الصادق (عليه السلام) :"شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا، يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا"، اذن هناك مجالس حزن، نعم انا البس الاسود واكون حزين، اذا لم يكن هناك مجالس حزن اذا كان هناك مواليد اهل البيت اذهب الى المولد وانا فرح، واعلّم اولادي ان اليوم مولد الرسول (صلى الله عليه وآله) او مولد امير المؤمنين او مولد فاطمة الزهراء او أحد الائمة، الرادود ليس دائماً يكون بهيئة السواد او بهيئة الحزن، هذا اولاً كهيئة الرادود. ثانياً هل انا بعدما عملت هذا المشروع (مشروع القطار السريع او مشروع موقع اطفال الشيعة او قبل هذا كان هناك شريط اسمه عصفورة) هل انا ارتكبت خطأ في هذا؟ يا جماعة اتقوا الله، كل الاطفال كثير الاطفال حتى الناس الذين غير راضين ويقولون لماذا نزار نزّل مستواه ونزّل نفسه الى الاطفال، حتى هؤلاء تجد اطفالهم يطالعون فرح ومرح، ويطالعون القطار السريع ويدخلون في موقع اطفال الشيعة، وهناك مثل باللغة العربية اقوله: الشجرة المثمرة ترمى بالحجر، الشجرة التي لا تثمر ما ترمى بالحجر. لو نزار القطري ما كان قد عمل هذا الشريط لو انا اجلس في البيت لا أحد سوف يرميني بالحجر، وانا استقبل هذه الحجارة، استقبلها بسعة صدر.

احمد نجف: نحن سنكون من دروعك الاستاذ الحاج نزار القطري، في ان اذا ترمى بالحجارة نكون لك دروع صادقة وشفافة ووافية، لكي تصل حقيقة بمجتمعاتنا الاسلامية مجتمعاتنا الطيبة الى الرقي بالاطفال، الشباب اليافعين الى مستوى فهم الدين الصحيح. لننتقل من هذا المقطع الى مقطع آخر، هناك من يسأل: وهو انه ظهر في الآونة الاخيرة التوجه الى الحان مقتبسة من الحان الاغاني، ما هي رؤيتكم في هذا المجال؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: هناك حدود رسمها الله (سبحانه وتعالى) او رسمها المشرع، حدود ثمن {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا} هذه الحدود المباحة او الامور المحللة، وهناك حدود {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا} الحدود المحرمة، طالما انا امشي بين الحدين فهذا مجاز، الذي اريد ان اقوله يجب على اي رادود ان يسلك طريق الائمة عن طريق علمائنا ومراجعنا، اذا كان المرجع يقول ما يناسب مجالس اللهو واللعب لا يجوز فيجب عليك ان تترك هذا، لان هذا اعتبر من الحدود المحرمة {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا} حتى التقرب الى هذا الحد حرام، فطالما نحن نمشي بين الحدين ما نرتكب معصية ما المشكلة، ما المشكلة انه انا في يوم من الايام أقرأ قصيدة فيها قليل من الموسيقى طالما هذه الموسيقى لا تناسب مجالس اللهو واللعب فهذا يعني انا لم ارتكب معصية، وهذا برأي الكثير من العلماء، انما ان نأخذ لحن اغنية بالكامل ونضعها على قصيدة ونقرؤها في المجالس انا ما اعملها، لانني اعتقد ان هذا يناسب مجالس اللهو واللعب، لان المستمع كلما سمع القصيدة يتذكر الاغنية، اذا كان من المستمعين للاغاني، فطالما انا بهذه الطريقة اذكر المشاهد او المستمع بالاغنية الاصلية فاعوذ بالله لا اعمله.

احمد نجف: المفهوم واضح وقد اشرقت الى اشراقات طيبة في هذا المعنى شكراً جزيلاً لك. نستمر وسائر اسئلة اصدقائنا المشاهدين الواردة الينا عبر موقعنا على شبكة الانترنيت، حديثنا الآن يتم حول الفديو كليب، الفديو كليب الحاضر في الاسواق بصورة عامة كيف تقيمه وهل تجده يصب في خدمة قضايا الامة، وهو ناقل لمفاهيم ومعالم اهل البيت (سلام الله عليهم اجمعين).

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: انا قلت في مقابلات سابقة سواءً بعضها تلفزيونية او بعضها في الانترنيت، هذه الفديو كليبات آتية كالاخطبوط، يعني نحن لا نستطيع ان نمنع عمل الفديو كليبات، هذا الذي موجود والشباب الذين يطلبون هذه الايام، ولكن ارى انه يجب على المسؤولين على القنوات الفضائية انهم يقننوا من هذه الفديو كليبات، في بعض الفديو كليبات ركيكة جداً من ناحية فنية (انا اتكلم من الناحية الفنية)، الخلفيات غير مناسبة (background) الاضاءة غير مناسبة، نوعية الكاميرا جداً نوعية رديئة، فنحن لا نستطيع ان نمنع الفديو كليب، هذا الذي موجود حالياً هذا الذي يطلبونه الشباب، ليس هناك مشكلة، لكن لو قنناهم وقيمناهم بشكل جيد لم لا، الفديو كليب شيء جيد، وايضاً الفديو كليب هو همزة وصل لايصال بعض المفاهيم الاسلامية، لجيل الشباب.

احمد نجف: لكن هناك من يقول ان ربما عدم وضع حدود معينة فنياً حقيقة او مفهوماً للفديو كليب، على سبيل المثال هناك من يقول الاشجار والبحار وما شابه ذلك لا تمت بصلة الى معالم مدرسة اهل البيت، ما هي اجابتك حول هذا المعنى؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: كلام مئة بالمئة صحيح، ان بعض الفديو كليبات كما قلت قبل قليل وانتم ذكرتم الآن ان بعض الخلفيات (background) الموجودة في الفديو كليب لا تناسب موضوع القصيدة، او ان الخلفيات تتغير او ان يتغير موضوع القصيدة، فيجب اعطاء الفديو كليب بيد مخرج جيد، المخرج هو الذي يقرر نوعية الكاميرا (location) او مكان التصوير وكذلك المونتاج ايضاً كيف يمنتج، الوان الملابس، يجب اعطاءها بيد مخرج جيد، وانا باعتقادي انه لو هذا الشيء حصل وفعلاً اعطي الموضوع بيد مخرج جيد يكون هناك أثر ايجابي على الجيل الشبابي هذه الايام.

احمد نجف: استاذ نزار كثير من اصدقائنا الذين كتبوا الينا طلبوا قراءة مباشرة لقصيدة آنه ام البنين، الفاقدة اربع شباب، ممكن ان تقرأها لنا لتكون مسك ختام حلقتنا.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: آنه ام البنين الفاقدة اربع شباب، فدوة لتراب الحسين فدوة لتراب الحسين (سلام الله على الحسين وسلام الله على ام البنين).

آنه ام البنين الفاقدة اربع شباب   فدوة لتراب الحسين    فدوة لتراب الحسين

انه ام البنين الفاقدة اربع شباب  انه ام البنين الفاقدة اربع شباب

ساعة الغادر بعدتم للطفوف ودمعي يجري             مساهرة وقلبي يتاني وما أظن بالسفرة يدري

اربع من اولادي طلعوا روحي ويه السفرة تسري    نزلوا بوادي المنية وخطفت الايام عمــري

انطر دروب السفر      ما حصل عنهم خبر        قلبي يعاني ونته             على حسين وغربته

آنه ام البنيـــن

احمد نجف: ما شاء الله، بارك الله فيك، وجعل هذه الحنجرة سالمة وغريدة وصداحة لاهل البيت (عليهم افضل الصلاة والسلام)، لم يبق لنا من الوقت الا اليسير جداً، الاستاذ نزار القطري استغل هذه الفرصة اقول انت تتقن اربع لغات ومنها الفارسية، هناك من يسأل وكثير من اصدقائنا وصلت رسائلهم في هذا الاتجاه، هل انت من اصول فارسية؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: نعم افتخر ان اصلي فارسي، ابي أتى من "لار" من قديم الزمان الى قطر، هو كباقي الناس الموجودين في قطر، اصلاً دول الخليج التركيبة السكانية عندهم بعضهم من السعودية وبعضهم من ايران والقليل من باكستان او من الهند والعراق، والنسب تتفاوت بين البلدان، يعني الكويت لعله النسب تتفاوت عن الامارات مثلاً، فهذه التركيبة السكانية، فالوالدين من ايران طبعاً.

احمد نجف: الله يبارك فيهم ويمد في عمرهم. سؤال اخير برامجكم في هذه السنة، في اي بلد ستكون وفي اي منطقة ولا سيما وهناك دعوات كثيرة من المملكة العربية السعودية بالتحديد القطيف والاحساء، وايضاً من منطقة دولة آباد في طهران.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: دعني أوضح نقطة جداً مهمة، بالنسبة للدعوات التي من السعودية، والله أود ان اخدمكم بعيوني، ولكن توجد هناك نقطة صغيرة، انا مثل ما يقول المثل: يا غريب كن اديب، انا غريب، انا يجب ان اقدم على فيزا، اذا حصلت على الفيزا سوف ادخل السعودية واخدمكم بعيوني، واذا لم احصل على الفيزا انا آسف، عدم الموافقة ليست مني انا، انا في باقي البلدان اول ما يدعوني انا اذهب اليهم، سواءً البحرين او اي مكان او حتى الكويت، ولكن السعودية هناك فيزا وانا يجب ان احترم قوانين الدول.

احمد نجف: سؤال اخير لو لم تكن رادوداً حسينياً ماذا ستكون؟

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: لو لم اكن رادوداً حسينياً لكنت رادوداً حسينياً، لا يوجد مفر.

احمد نجف: اجابة طيبة وموفقة الوقت انتهى، لا يسمح لنا الوقت اكثر من هذا، نعتذر لكل الاتصالات الواصلة الينا صوتاً، لم يبق لنا إلا ان نشكر الرادود الشهير الاستاذ الحاج نزار القطري على قبول هذه الدعوة، ودمتم موفقين سالمين حضراتي المشاهدين.

الرادود الحسيني الحاج نزار القطري: اشكركم واشكر جميع المشاركين وكذلك المخرجين والعاملين في هذا البرنامج.

احمد نجف: حياكم الله مع الف سلامة دمتم موفقين، حتى موعد قادم نترككم في رعاية الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه...


نسخة للطباعة أرسل الى صديق إضافة تعليق  

التعليقات «16»

ابو عابد - Bahrain [الأربعاء 07 ديسمبر 2011 - 7:05 ص]
شكرا على هذا المجهود الجميل
ام امجد - السعودية [الخميس 12 مارس 2009 - 10:45 م]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد
اقدم اجمل تحية الى الاستاذ الرائع والرادود القدير الحاج ملا نزار القطري وانا من المتابعين دوما لكل جديد وابداع يقدمه لنا هذا الموالي المحب .. واشكره من اعماق قلبي على كل ابدعاته واتمنى له دوما المزيد من النجاح ..وان شاء الله كل مايقوم به في ميزان حسناته يوم القيامة .. حفظك الله ياابو حسين ودمت فخرا لوالديك .. وجزاك الله خير الجزاء
عبدالسلام الموشكي - اليمن [الجمعة 20 فبراير 2009 - 5:37 م]
إننا في اليمن نحييك ونشد على يدك وليت لنا في اليمن الحريه لكي نعبرعن منهجنا بدون خوف لأن منهج الشيعه منهج الحق
سعودي رافع راسي - الرياض [الأربعاء 14 يناير 2009 - 5:53 م]
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلامعلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

أولا أنا أنصح الاستاذ نزار بترك الشيعيه
والاقرار بالسنه قبل ان يلاقي الله بهذا الحال

أسأل الله لكم الهدايه وان يجعل كل مسلم يرى النور والطريق الصحيح

كليبات نزار كانت جميله وبذات يوميات فرح ومرح

جزاكم الله كل خير وفتح لكم أبواب هدايته آآآآآآمين

أخوكم في الله
السعودي
مريم - ba7rain [الثلاثاء 28 اكتوبر 2008 - 11:41 ص]
الحين حطيطوا مال قناه الكوثر المقابله كان روعه لكن
ارجووكم حطوا المقابله اللي صارت في ايران مع نزار القطري
و اذا بتخلونا خلوا فيديو موب نص
الكل يقول المقابله كانت اكثر من روووووعه

فاهم البصراوي - العراق/ البصرة /الزبير [الجمعة 15 اغسطس 2008 - 7:11 ص]
الحمدللله على نعمته ولقد رزقنا الله رواديد طيبن وانا من معجبين بنزارودي ارسله قصايد للاطفال وقصائد حسينية لاصدقاء شعراء جيدين
بسمه نزاريه - مدينة محبي الرادود نزار القطري [الأربعاء 13 اغسطس 2008 - 8:53 م]
لا أستطيع أن أقول سوى
اللهم وفقه لخدمة أوليائك واحشره معهم
نسألكم الدعـــاء
الزكيه - المدينه المنوره [الأحد 29 يونيو 2008 - 3:39 ص]
مشكورين على جهودكم وشكرا
غلا روحي - السعودية [الخميس 26 يونيو 2008 - 6:30 م]
السلام عليكم مشكورين على هذاالفيديو والله يوفق الرادود نزارالقطريالذي اتحفنا بصوته الرائع.
نورالولاية - القطيف [الخميس 26 يونيو 2008 - 2:51 ص]
اللهم صل على محمدوآل محمد
مشكورررر اخوي طير الحباري على التغطيه
لكن اخوي طير الحباري الفيديو مايشتغل عندي ليش؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تحيااااااااااااااااااااتي
محمد آل عمران - السعودية [الخميس 19 يونيو 2008 - 8:35 م]
مشكورين على الفيديو والله يوفق الرادود
لخدمة أهل البيت عليهم السلام .
ام جواد - قطر [الأربعاء 18 يونيو 2008 - 2:16 م]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي نزار انا شاهدة المقابله كامله ولكن مع الاسف لم اجدهاقويه من ناحية الاسئله المطروحهاومن ناحية المتصلين مع العلم ان الاجوبة كانت قوية وتعطي المجال لاسئله كثيره ولم تعطيك المقام الذي انت فيه فانت مميز ولك الكثير من المعجبين بصوتك ولكن المميز لا يتاثر بمقابله ضعيفه اتمنى لك التوفيق وبارك الله في عمرك وجعلك فخر لوالديك ونتمنى ان نرى الكثير من الاعمال المميزة
رحيق الزهراء - الاحساء [الخميس 12 يونيو 2008 - 10:01 م]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اشكرررررررررررر الرادود نزار القطري على ابداعاته المميزه وبالتوفيق انشاء الله ومشاركاتك رائعه جدااااااااااااااااااااااا يارادود والله يوفق جميع الرواديد بحق محمد واله محمد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته واسألكم الدعاء جميعا
ضيف المهاجر - [الثلاثاء 10 يونيو 2008 - 10:14 م]
السلام عليكم
تغطية رائعة
لكن اخوي طير الحباري وين الفيديو مافي رابط حتى ؟
لك احر التحايا
أهات - السعودية ألاحساء [الثلاثاء 10 يونيو 2008 - 10:02 م]
السلام عليكم ورحمةالله وبركاتة ماشاء الله من ابداع الى ابداع في كل شي نتمنالك التوفيق في الخدمة الحسينيةيااستاذ نزارالقطري الاستضافة كانت رائعةجداجدا نشكرك على هذا الامتياز ودمتم سالمين
--- - فى عيوون نزااار(الامارات) [الثلاثاء 10 يونيو 2008 - 9:55 م]
اشكركم على تلبية طلبي ..انكم وضعتووو الفيدييييييييييو

فديتكم والله