عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 11-12-2018, 11:10 AM
جابرالنجفي
خادم الحسين عليه السلام
جابرالنجفي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5062
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 فترة الأقامة : 3233 يوم
 أخر زيارة : 12-27-2018 (10:09 AM)
 المشاركات : 1,547 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مسموم الحسن شيعوه - من جديد قصائدي ﻷستشهاد اﻷمام الحسن العسكري عليه السلام



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

مسمـوم الحسن شـَيْعوه ( شوط كربلائي من جديد قصائدي ﻷستشهاد اﻷمام الحسن العسكري عليه السلام ) --------------
سامرّه عليها إتـْحـــوم === حسرات الزجيه اليوم
تشارك بالعزاء إتـْريـــــــد === تعــزّي الهادي بالمسموم
---------------
مسموم الحســــــن شـَيْعوه == علي الهادي إبحزن واسوه
عـزّوا المنتظر وإنـْخوه == يحضـــر مأتم السَمّوه
ظـَنـّوا للضـُـــــوَه يـِطـْفوه == خابوا والصدى إيْسِمْعوه
صدى صوت الحسن ياثار
إظهر مو جوتني النــــار
حاطت شيعتي الأخطـــــار
يريدونك يعالي الشـــــــان === تداوي إجروح كل مظلوم
ــــــــ
مسموم الحسن تِنـْعاه == إمّـه الطاهره الزهره
قلبها مِنـْجـِرح بالآه == ضلعها مَنـْجُبـَر كسره
سامرّه تِوِن ويــــــلاه == والمهدي بُطـَه فجره
نريده يحضر المأتـــــــم
نشوفه إو ينتهي كـل هَم
نزور العسكري إو نِلـْتـَم
ننادي إو نرفع الرايات === وينـك ياعجيد إلقوم
ـــــ
مسموم الحسن مجروح == غريــــب الدار مولانه
ما تِنـْسَه أساها الروح == صبــــره صار عنوانه
باب الله إو يظل مفتـوح == يطــش خيرات ديوانه
ضريحه إتفيض أنواره
حوايج تنقضي إبداره
يرد مســـرور مِن زاره
يفارق حسرته الخطـّار === لو زار الولي المهموم
ــــ
سَمّوه الحسن أشرار == بني العبّاس فِجْعونه
رادوا تنطفي الأنـــوار == إمام الكون يـِدْرونه
جَدّه المُرتضه الكرّار == نعرفهــــــم يـِكـِرْهونه
أبو المهدي عظيم الجاه
يفيض النور من عينـاه
مُصابه دوم ما نِنـْســـاه
بعده الدين بالآهــــات === يـِتـْنـَطـّر فرج محتوم
ـــــ
ذكرهم واجب إعلى الناس == إولاد الوصي حيــــــــــدر
نجاهد زمرة الأرجاس == نيــــران الحقد تِسْعَر
ما عدهم أبد إحساس == علينــه حاقدين إبْشـَر
مُصاب العسكري نِحْييه
مســـار المنتظر نِمْشيه
وإبْغيره نضيــــع إنـْتيه
إمام إو نِنـْتظـُر يومه === خيراته علينه إتـْدوم
-----------------
مع تحيات شاعر أهل البيت / جابر النجفي




رد مع اقتباس