.::||[ آخر المشاركات ]||::.
ياكفيلي بلا وداع اطلع سبيه [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »     يالراحل ودمعك يصب [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »     راسج وراسي ارتفع [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »     كفيل العز يبو الغيره - من جديد... [ الكاتب : جابرالنجفي - ]       »     مشاي للظامي إحسين - من جديد قص... [ الكاتب : جابرالنجفي - ]       »     يحسين إبخدمة زوارك - عكيلي من ... [ الكاتب : جابرالنجفي - ]       »     اويلاه عله ابني المات مسموم [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »     الفراگ هظمني وعذب الحال [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »     عباس جيتك ياكفيلي - فائزي ثلث ... [ الكاتب : جابرالنجفي - ]       »     من الحسين انحب لفيتك [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »    




إضافة رد
#1  
قديم 02-16-2017, 10:43 PM
الشريف احمد الهاشمي
عضو ماسي
الشريف احمد الهاشمي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4547
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 فترة الأقامة : 2943 يوم
 أخر زيارة : 11-16-2017 (08:36 AM)
 المشاركات : 2,272 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
Na (18) ▶▶ مفهوم ذكر الله لنا؟◀◀



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف ياكريم
⭕⭕⭕⭕⭕⭕⭕⭕⭕

🔼🔽مفهوم ذكر الله لنا؟ 🔽🔼

من الصعب علينا إدراك مفهوم الآية الشريفة: ﴿فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ﴾ (البقرة: 152).

ولكن عند التأمّل والمقارنة بين ذكر الله لنا، وذكر الأصدقاء والأقارب وسائر الأشخاص لنا،
يمكننا إدراك مفهوم ذكر الله لنا ونتيجته وفائدته.

فمن الصعب جدّاً على الإنسان أن يتحمّل الغربة وأن لا يكون له شخص يذكره.

وفي المقابل إذا علم الإنسان أنّ الآخرين ملتفتون إليه وذاكرون له سيشعر بالنشاط والسرور.

إنّ جميع الأشخاص الذين يتعلّق بهم الإنسان ويرغب في أن يذكروه، هم مخلوقات ضعيفة، ناقصة، محدودة، فقيرة ومحتاجة بكامل وجودها إلى الله.


وأمّا الكمالات التي تحملها هذه المخلوقات فهي قليلة إذا ما قيست بالكمال الذي أعطاه الله تعالى لأوليائه،

وهي كلّها لا شيء أمام الكمال الإلهيّ اللامتناهي.

وممّا لا شكّ فيه أنّ قيمة ذكر هذه الموجودات المحدودة صاحبة الكمالات المتناهية لا تصل إلى قيمة ذكر الله اللامتناهي، صاحب الكمال المطلق؛

فمحبة الله وحنانِه لا حدّ لهما، ومهما قصّر الإنسان وعصى ونسي الله،

فالله هو الرؤوف الرحيم بعبْده المذنب،
لذلك لا ينساه على الإطلاق،

بل هو يدعوه باستمرار إليه. ومع أنّ تعداد ذنوبنا كبير جداً، إلا أنّ الله تعالى، رغم ذلك، لا يتركنا وشأننا،

بل يريد منّا التوبة حتى ولو كنّا على مشارف الموت.

- آية الله الشيخ مصباح اليزدي-

⭕⭕⭕⭕⭕⭕⭕

نسالكم الدعاء
🌷 🌷 🌷 🌷 🌷




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
✴▶اسم الله العزيز ◀✴ الشريف احمد الهاشمي محاضرات و خطب 0 02-15-2017 10:58 PM
لا إله إلا الله انظر الى بديع خلق الله** مراحل خلق البغبغاء*اية من ايات الله * إعجاز علي فاروق ألبدراوي Photography ~_~ Picture 9 09-06-2010 01:44 PM
الله الله الله أمك يغايب ................ الله الله الله شافت عجايب مرتضى قصائد الاحزان 7 05-22-2010 09:49 AM
الله الله -- للهادي فرحتنه --- ولادة خير خلق الله ص عدنان الحمامي قصائد عن أهل البيت عليهم السلام 4 03-12-2009 08:57 PM
ردة مفهوم الحريه دكتور كاظم المعقلي 10- قصائد الطفل الرضيع والحسين عليهما السلام 1 04-26-2008 06:15 PM


الساعة الآن 01:47 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
support : Bwabanoor.com


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ملتقى الشعراء - نزار القطري

Security team