.::||[ آخر المشاركات ]||::.
▪▪▫◼ علاج ... [ الكاتب : الشريف احمد الهاشمي - ]       »     اصدار اسمعوا افادتي للرادود ال... [ الكاتب : لاطم على فاطم - ]       »     شركة تنظيف حمامات ومطابخ بالري... [ الكاتب : مروه راغب - ]       »     شركة تركيب اثاث ايكيا بالرياض ... [ الكاتب : مروه راغب - ]       »     ارخص شركة لمكافحةجميع انواع ال... [ الكاتب : مروه راغب - ]       »     افضل شركة مكافحة حشرات بالرياض... [ الكاتب : مروه راغب - ]       »     شركة الخبرة المثالية للخدمات ا... [ الكاتب : مروه راغب - ]       »     اطفالنا وافلام الكارتون .. [ الكاتب : مناجات - ]       »     محاسبة النفس [ الكاتب : مناجات - ]       »     بسملة نوحي دمعه وغياب [ الكاتب : سامي الكعبي - ]       »    




إضافة رد
#1  
قديم 12-29-2008, 08:38 PM
محمد آل عمران
عضو ماسي
محمد آل عمران غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 254
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 فترة الأقامة : 5011 يوم
 أخر زيارة : 07-29-2013 (01:57 AM)
 المشاركات : 7,235 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي السيد نصر الله يدعو لانتفاضة فلسطينية ثالثة






29/12/2008 جدد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كلمته التي القاها بمئات الالاف من المحتشدين في يوم الحداد والتضامن مع غزة، جدد الدعوة للشعوب العربية الإسلامية لمواصلة التحرك معتبراً ان الإرادة العدوانية قوية وبحاجة لمواجهة، وقال سماحته انه في عدوان 1996 على لبنان غيرت مجزرة قانا المعادلة، وفي العام 2006 مجزرة قانا الثانية أحرجت إسرائيل، أما في غزة فإن الحرب بدأت بمجزرة والوضع لم يتغير، والدعوة للحكام العرب للتحرك بسرعة لوقف العدوان".
واعتبر السيد نصرالله ان المستهدف في غزة هو بقية المقاومة والارادة الفلسطينية، داعياً لانتفاضة ثالثة في فلسطين وهو الذي "طالبت به العديد من القيادات الفلسطينية والتي دعت ايضاً الى انتفاضة على صعيد الأمة العربية" مشيراً بالقول: "اننا نواجه معركة مصير في فلسطين لذلك الدعوة الى كل الفصائل الفلسطينية الى التوحد والعمل بجد لوقف العدوان دون السماح له أن يحقق شروطه".
واواضح السيد نصر الله ان حماس وفصائل المقاومة يدافعون عن شعب غزة مشيراً الى انه وعندما انتهت التهدئة عادوا الى برنامجهم الطبيعي لأن التهدئة القائمة على الموت جوعاً ليست تهدئة، وقال السيد نصرالله : "هؤلاء المقاومون هم أشرف الناس وأكرم الناس وأطهر الناس ومن يتخلى عنهم شريك في الجريمة والقتل والخيانة".

وقد توجه سماحته وباسم المحتشدين في ملعب الراية في ضاحية بيروت الجنوبية في يوم الحداد والتضامن مع غزة لرئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان وطالبه وناشده كرئيس توافقي على بذل الجهد ولعب الدور المركزي للدفع باتجاه عقد القمة العربية مشيراً الى ان هناك من يعمل على تعطيل انعقاد القمة.
نداء للرئيس اللبناني
وقال الامين العام لحزب الله امام مئات الالاف من المحتشدين في الملعب بالقول: "رئيس الجمهورية "اللبنانية" الذي يستند لتوافق لبناني مندد بالعدوان على غزة والمستند لإجماع لبناني يطالب بوقف العدوان على غزة دون قيد أو شرط ولبنان وهو أكثر البلدان الذي عانى من المجازر والقتل، الرئيس يمكنه أن يستند إلى هذا الإجماع ليدفع باتجاه عقد القمة دون التأثر بحساسيات، الموقع الرسمي اللبناني يجب أن يكون متضامنا مع غزة وليس متضامنا مع هذا الموقع العربي أو ذلك".
وتابع سماحته القول: "في غزة تقتل النساء والأطفال وتهدم المدارس والجامعات وتقصف كل مقومات الصمود والبقاء، والرئيس اللبناني المستند الى تجربة لبنان المنتصرة في المقاومة وهو واكب من موقعه في قيادة الجيش انتصار تموز، هو مطالب بأن يلعب في القمة العربية دوراً مركزياً، وكما سمعنا صوته الشجاع في مؤتمر الأديان يجب أن يكون صوته مدوياً في القمة العربية دفاعا عن الشعب المظلوم في غزة ".
نداء للتوحد الفلسطيني
كما توجه سماحته بالنداء إلى الشعب الفلسطيني كله للتوحد والتماسك والتعاون، مشيراً الى انه مخطئ من يعتقد أن الحرب بل هي على حماس بل هي على الشعب الفلسطيني وإرادته وحقوقه"، وقال سماحته في هذا الاطار : "يجب ان أوضح أنه بالنسبة للإدارة الأميركية، ومشروعها في السيطرة على المنطقة لتثبت إسرائيل كقوة مركزية عاتية لا يعنيها من يحكم في بيروت أو بغداد أو أي بلد. ليس هناك مانع لدى الإدارة الأميركية أن يحكم حزب إسلامي أصولي أي بلد عربي أو إسلامي فالمهم لديها البرنامج السياسي والموقف من إسرائيل وأميركا. وهل تقبل أن تسلم نفسك وتبيعه بأثمان منخفضة للأسواق الأميركية والشركات الأميركية هل أنت مستعد للسلام المذل مع إسرائيل".

واوضح الامين العام لحزب الله ان الدليل على ما يقوله هو أنه في أفغانستان الحركات الاسلامية والأحزاب الاسلامية موجودة في الحكومة، مشيراً الى انه في العراق لرئيس الجمهورية نائبان وكلاهما ينتميان الى أحزاب اسلامية، وليست هناك مشكلة لأميركا ان يكون في فلسطين حكومة اسلامية أو في أي مكان في العالم، وقال: "لكن أن تترك الأمر والسيادة والمصالح العليا لأميركا واسرائيل، اذا التناقض مع حماس وأي حركة ليس نتيجة انتمائها الفكري بل هو مشروع المقاومة، في 2000 في مفاوضات كامب دايفيد حركة فتح كانت مصنفة ارهابية ولكن أزيلت وأتيح لعرفات الدخول الى فلسطين، ولكن عندما رفض عرفات التسوية التي عرضت عليه في كامب دايفيد عاد الى رام الله وحوصر وعملوا على قتله مسموماً كما تظهر التقارير".

واسهب سماحته في القول: "ليس المهم لدى أميركا ما هي عقيدتك وهويتك بل المهم البرنامج السياسي، الذي يقاتل اليوم في غزة ليس العنوان الإسلامي إنما برنامج المقاومة، اليوم إذا يتصل مشعل أو أي قيادي من حماس بأي وسيط ويقول نحن حاضرون للمفاوضات مع إسرائيل وتسوية كيف ما كان مع إسرائيل سيقف القتل في غزة والقصف في غزة وستقبل حماس، كذلك كانت المسألة في لبنان ولا أحد يتصور أن مشكلة أميركا وإسرائيل مع حزب الله أنه حزب ديني أو عقائدي، واليوم أقول أنه في حال اتصل أحد المسؤولين في حزب الله بأميركا وأكد أنه مستعد للتفاوض مع إسرائيل والإعتراق به والتفاوض على موضوع السيادة اللبنانية عندها سيساعدنا الأميركيون لنصبح السلطة، مشكلتهم مع برنامجنا السياسي الذي يرفض التخلي عن أسير أو عن أرض محتلة او عن السيادة الحقيقية".

شكر للتلبية
وتوجه سماحته بالشكر على تلبية اللبنانيين لنداء التجمع تضامناً مع غزة، وقال: "أنتم اليوم في هذه الساحة وهذا الطقس البارد تعبرون عن التزامكم الدائم بتلبية هذا النداء في كل عام، واليوم هو يوم من أيام الجهاد وأيام الشهادة، لم يمنعكم من تلبية النداء لا برد قارس ولا شمس حارقة ولا تهديد داخلي ولا عدوان خارجي، وانتم المقاومة في الضاحية تحت القصف والمطر وفي ظل الخطر، أنتم تلبون نداء الحسين عبر التاريخ الذي يختصر نداء كل مظلوم وكل صاحب حق وكل محاصر وكل مهدد بكرامته وبإبائه وانسانيته وحقه، أنتم تلبون نداء الخامنئي لتعبر الأمة عن تضامنها ومواساتها وحزنها للشهداء وافتخارها بهم، لنقول لأهلنا في غزة دمكم دمنا وحزنكم حزننا".
وتابع سماحته: "تلبيتكم اليوم هي تلبية طبيعية منسجمة مع حاضركم وتاريخكم ومع كل الأمل المعقود عليكم، وهي مدعاة للشكر لأنها تعبير عن الواجب ولأنها صرخة لكل العالم الذي يجب أن يفهم أن غزة ليست وحدها وفلسطين ستبقى في وجدان هذه الأمة وان عشرات السنين ووسائل الإعلام المخذلة وتراجع النخب السياسية التي تتدعي العلم لا يمكن أن يسقط فلسطين من عقل وقلب الأمة، والزمن لا يمكن أن يجعل الحق باطلا والباطل حقا، ومن يقف مع فلسطين يقف مع الحق".
واعتبر سماحته ان هؤلاء الشهداء في غزة كما في لبنان سقطوا في المعركة الأوضح والأقدس، وقال : "لو ذهبتم الى كل العالم لتبحثوا عن معركة واضحة الشرعية على كل المستويات لن تجدوا معركة أوضح من هذه، هؤلاء هم الشهداء في سبيل الله، وهو سبيل الدفاع عن المقدسات واستعادة القدس ورفض التخلي عن حبة تراب واحدة من الأرض المقدسة".




وقد امتلأت ساحة ملعب الراية في الضاحية الجنوبية لبيروت والشوارع المحيطة له والمؤدية اليه بمئات الاف المتضامنين مع قطاع غزة الذين بدأوا باكرا بالتوافد الى المكان رافعين رايات حزب الله والاعلام الفلسطينية تلبية لنداء الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:35 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
support : Bwabanoor.com


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ملتقى الشعراء - نزار القطري

Security team